واشنطن: دمج القنصلية بالسفارة لا يعني تغييرا في السياسات

بالعربي: قالت الخارجية الأمريكية إن قرار دمج قنصليتها العامة لشؤون الفلسطنيين مع سفارتها الجديدة بمدينة القدس "لا يعني تغييرا في السياسات الأمريكية حيال الوضع القانوني للمدينة"، وفقا لقولها.

وقالت الوزارة في بيان لها إن عملية دمج القنصلية مع السفارة الأمريكية بالقدس في بعثة دبلوماسية واحدة، ستجري في وقت لاحق اليوم الإثنين.

وأوضحت أن كافة الإجراءات الدبلوماسية ستجري بعد الأن في مدينة القدس، لافتة إلى أن قرار الدمج لا يعني تغيرا في السياسات الأمريكية حيال الوضع القانوني للقدس.

وعن سبب القرار، أشارت الوزارة إلى أن الدمج جاء من أجل رفع كفاءة العمل وتوفير الاستمرارية الكاملة للنشاط الدبلوماسي والخدمات القنصلية الأمريكية.

وكانت القنصلية الأمريكية العامة في القدس، تتولى مسؤولية العلاقات مع الفلسطينيين، كبعثة دبلوماسية منفصلة، عن السفارة الأمريكية، المسؤولة عن العلاقات مع "إسرائيل".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية