هل يزور الرئيس عون نظيره الأسد شخصياً

بالعربي: نقلت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية عن "مطّلعين على الموقف رئيس الجمهورية تأكيده خلال لقائه الموفد الملكي السعودي نزار العلولا، أنّ لدى لبنان مليون ونصف مليون نازح سوري وأنّ "لبنان يريد إعادة هؤلاء النازحين الى بلادهم، ولكن هذا لن يتم إلّا بالانفتاح على الرئيس السوري بشار الأسد".

وتابعت الصّحيفة مشيرة الى أنّه "إذا اقتضى هذا الإنفتاح من الرئيس عون أن يزور نظيره السوري (بشّار الأسد)، فلن يتردّد في القيام بهذه الزيارة شخصيًّا، أو يقوم بها وزير الخارجية جبران باسيل".

وشدّد عون بحسب الصحيفة على ضرورة حصول تعاون كبير مع لبنان ودعم الحريري والحكومة في معالجة أزمة النازحين "لأننا نخشى في المرحلة المقبلة ان يعود الارهاب ويتغلغل في هذه البيئة".

ويلفت البعض، وفقًا لـ"الجمهورية"، الى أنّ "الحريري يتعاطى مع ملف النازحين من خلال المبادرة الروسية، ولكنّ زيارة وزير شؤون النازحين صالح الغريب لدمشق قبَيل انعقاد الجلسة الاولى لمجلس الوزراء بعد نيل الحكومة الثقة النيابية، والموقف الذي أعلنه وزير الدفاع الياس بو صعب على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ المؤيّد للنظام السوري في مواجهة تركيا، شَكّلا رسالة مزدوجة مبكرة حول ما ينبغي ان يكون عليه التعاطي الرسمي واللبناني عموماً مع ملف النازحين في ظل الحكومة الجديدة، وكذلك في ضوء التطورات الميدانية التي تشهدها الساحة السورية".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية