فيفي عبده تكشف موقفا صادما لها مع رئيس حكومة الاحتلال الأسبق مناحم بيغن ووزير حربه

بالعربي: كشفت الفنانة فيفي عبده عن موقف لها مع رئيس وزراء الاحتلال الأسبق مناحم بيغن، ووزير الحرب "الإسرائيلي" موشيه دايان.

وأضافت في لقاء لها مع الإعلامي وائل الإبراشي أنها كانت تعمل في أحد الفنادق المشهورة، ولم تكن تعلم من بداخله من الضيوف الكبار، حيث تفاجأت بمناحم بيغن رئيس وزراء الاحتلال الأسبق.

وأوضحت أنها فوجئت أثناء الرقص بأن أحد الأشخاص يلقي عليها علم "إسرائيل"، منوهة أنها قامت بوضع العلم "الإسرائيلي" تحت قدميها ووقفت عليه.

وتابعت قائلة: إنه في اليوم الثاني أثناء عودتها للفندق فوجئت بوضع الورد لها، تكريما على وضع العلم "الإسرائيلي" تحت قدميها.

وعن المواقف الغريبة التي تعرضت لها أيضا قالت إنها كانت في فرنسا مع زوجها، وكانت منذ صغرها يوصف لها موشيه دايان بأنه مخيف، مشيرة إلى أنها فوجئت عند المصعد بأنه أمامها، ما تسبب لها في نوع من القلق.

وعن وقف برنامجها من قبل وزير الإعلام في عهد السادات، قالت إنه "كانت في إحدى المقابلات التلفزيونية مع سمير صبري، حيث سألها عن مسقط رأسها، وعندما أبلغته أنها من المنوفية، قال لها: إذن أنت من "بلد الريس" فقالت نعم؟، ما دفع وزير الإعلام إلى وقف البرنامج".

وأوضحت الفنانة فيفي عبده أن "الوزير خاف على منصبه، بزعم أن بلد الرئيس تنتمي إليه راقصة، متسائلة، هو الرقص عيب، فإنها تمارس الرقص في فن وداخل أفضل الأماكن والأفراح".


المصدر: almesryoon + يوتيوب

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية