نتنياهو وترامب معا على جدران الاراضي المحتلة!

بالعربي: في إطار حملته الدعائية للانتخابات المبكرة في أبريل/نيسان المقبل، هاجم رئيس وزراء كيان الإحتلال بعض وسائل الإعلام الاسرائيلية زاعما أنها تبث أخبارا زائفة.

وقال نتنياهو الذي إستخدم نفس اسلوب غريمه الرئيس الأمريكي في مهاجمة وسائل الإعلام الامريكية واتهمها بمعاداته قبل وأثناء وبعد الإنتخابات، إن بعض وسائل الإعلام تهدف لفتح مواجهة معه وتشويه صورته أمام الناخبين، من خلال نشرها الأخبار الزائفة.

وبدوره نشر حزب الليكود "الإسرائيلي" ملصقات كبيرة لزعيمه بنيامين نتنياهو مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على بنايات عالية أو على لوحات إعلانية في عدة مناطق، وعلى جانبي الطريق بين تل أبيب والقدس المحتلة. وتظهر الصور من الحجم الكبير نتنياهو وترامب وهما مبتسمان ويتصافحان، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان ترامب قدم أكبر خدمة لنتنياهو حين أعلن أواخر عام 2017 اعتراف بلاده بالقدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل"، كما أن إدارته تعد ما بات يعرف بصفقة القرن، وهي خطة للتسوية، يعتبرها الفلسطينيون إنها تستهدف تصفية القضية الفلسطينية لا الحل العادل لها.

ويأمل حزب الليكود "الإسرائيلي" بقيادة نتنياهو جذب أعداد أكبر من الناخبين لتعزيز موقعه الحالي المتصدر، رغم فضائح الفساد التي تلاحق زعيمه وتجره إلى المحاكم، سواء قبل الانتخابات المقبلة أو بعدها.

ورغم أن استطلاعا للرأي أجرته قبل أيام القناة الإسرائيلية الثانية عشرة يضع الليكود في المقدمة بثلاثين مقعدا من مجموع 120 مقعدا في الكنيست، إلا أن حزب "مناعة إسرائيل" بقيادة رئيس الأركان السابق بيني غانتس بات يزاحمه على الصدارة، إذ يتوقع الاستطلاع أن يحصد 21 مقعدا.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية