الأمم المتحدة: الجولان أرض سوريّة

بالعربي: صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة في جلسة لها، أمس الجمعة، على سيادة سوريا على الجولان السوري بأغلبية ساحقة. واعتبرت أنّ كل إجراءات الاحتلال الصهيوني فيه باطلة.

يأتي هذا بالتزامن مع تصويت الولايات المتحدة، وللمرة الأولى، ضدّ القرار السنوي للجمعية، والذي يدين احتلال "إسرائيل" لهضبة الجولان، في موقف يناقض ما درجت عليه الإدارات الأمريكية السابقة، وهو الامتناع عن التصويت.

واحتل الكيان الصهيوني القسم الأكبر من هضبة الجولان السوري في حرب 1967، وأعلنت ضمّها في العام 1981 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وينص القرار الصادر عن الجمعية الأممية على "اعتبار قرار إسرائيل احتلال وضم الجولان باطلًا ولاغيًا، ويدعو إسرائيل للعودة عن قرارها".

من جهته، قال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إن "تصويت الأغلبية الساحقة لمصلحة مشروع القرار بشأن الجولان رسالة واضحة لإسرائيل بأن احتلالها له أمر مرفوض وينتهك أحكام الميثاق ومبادئ القانون الدولي". وأضاف "سنستعيد الجولان سلمًا أو حربًا".

ولفت إلى أنّ أبناء الجولان السوري المحتل أفشلوا كل محاولات "إسرائيل" لتهويده، آخرها إفشال ما تسمى انتخابات المجالس المحلية.

وعقب على الخطوة الأمريكية بالتصويت ضد القرار بالقول "لم نتفاجأ على الإطلاق لأنّها شريك أساسي لإسرائيل في حروبها على المنطقة وفي حمايتها من أي مساءلة في مجلس الأمن على جرائمها". وقال إنّ: واشطن تشارك في نهب ثروات الجولان عبر شركات أمريكية مثل "جيني" و"افيك" و"أي إي إس" للتنقيب عن النفط في الجولان بشكل يخالف كل الأعراف والقوانين الدولية، كما أنها تمارس الاحتلال بوجود قواتها على الأراضي السورية وتحمي إرهابيي "داعش".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية