"هآرتس": "إسرائيل" فشلت في خلق تمرد بغزة ضد حماس

بالعربي: كتب محلل الشؤون العربية، في صحيفة "هآرتس" العبرية، "تسفي برئيل"، أن المشاركة الجماهيرية الواسعة بتظاهرات مسيرة العودة، حتى آخر جمعة لها، كانت رسالة مهمة لـ"إسرائيل".

وقال المحلل: إن النتائج المترتبة على هذه المشاركة الواسعة، جعل "إسرائيل" تدرك أنها فشلت في خلق حالة تمرد جماهيري ضد حماس، بواسطة الحصار وفرض العقوبات.

وأضاف المحلل: إن الطريقة "الإسرائيلية" المتبعة قديما مع حركة حماس بغزة، من حصار وفرض عقوبات، لم تعد تلائم الواقع.

وكشف المحلل أن "إسرائيل" اعتمدت على نظام العقوبات الدائم لقطاع غزة، لتحريك السكان للتمرد على حركة حماس، وإسقاط حكمها.

وبحسب المحلل برئيل، فإن "إسرائيل" لم تتخل عن طريقة العقوبات الدائمة، وبعد فشلها في الطريقة الأولى، اعتمدت توجيه طريقة العقوبات الدائمة نحو التنظيم نفسه، وليس نحو السكان.

وأشار المحلل "الإسرائيلي" إلى أن الجمهور في غزة، الذي رُوهن عليه لإسقاط حكم حماس بغزة، أصبح هو القوة المركزية التي حركت المياه الراكدة، وهو الذي وقف خلف إيصال حماس و"إسرائيل" إلى مباحثات التهدئة، بدلا من إسقاط حكم حماس.

وتابع المحلل: هذه التهدئة تهدف إلى رفع الحصار عن غزة، وفتح المعابر بالقطاع، وخلق فرص عمل جديدة لآلاف السكان بالقطاع.

وختم المحلل بالقول: إن الصراع لم يعد بين حماس وحدها و"إسرائيل"؛ بل بين "إسرائيل" وجمهور كبير أثبت قوته في الميدان.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية