خط سكة حديد بين "إسرائيل" ودول عربية

بالعربي: ذكرت هيئة البث العبرية، مساء الاثنين، أن الولايات المتحدة الأمريكية تتبنى، وللمرة الأولى رسميًا، خطة لإنشاء خط سكة حديد "السلام الإقليمي".

وبلور هذه الخطة كل من رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزير المواصلات في حكومته، يسرائيل كاتس.

وتنص الخطة على مد خط سكة حديد تربط "إسرائيل" والأردن بالسعودية وبقية دول الخليج (الإمارات، والبحرين، وسلطنة عمان، وقطر، والكويت).

ووصل وزير المواصلات "الإسرائيلي"، الاثنين، إلى مسقط، عاصمة سلطنة عمان؛ للمشاركة في مؤتمر دولي للمواصلات، حيث يعرض هذه الخطة.

وقالت هيئة البث إن هذه المبادرة تشكل تطورًا قد يؤثر على العديد من دول المنطقة.

وأضافت أن تبني واشنطن لتلك المبادرة جاء عقب اتصالات مستمرة حولها، خلال العامين الماضيين، بين "إسرائيل" والإدارة الأمريكية وجهات عربية في المنطقة.

وتطرق مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، لهذه الخطة، في تغريدة له على موقع "تويتر".

وقال غرينبلات: "كاتس سيقدم خطة لبناء سكة حديد تربط بين "إسرائيل" والأردن والسعودية وباقي دول الخليج".

وأضاف: "دعونا نواصل الحوار، هذه الجهود تدعم جهودنا".

وباستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان مع "إسرائيل" باتفاقيتي سلام، لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع تل أبيب.

ورغم ذلك، زادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة، من خلال أشكال متعددة بين "الإسرائيليين" والعرب، عبر مشاركات "إسرائيلية" في أنشطة رياضية وثقافية في دول عربية.

وقبل نحو عشرة أيام، زار رئيس وزراء الاحتلال سلطنة عُمان، في أول زيارة علنية لمسؤول "إسرائيلي" منذ 22 عامًا.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية