"واتسآب" يقترب من "المحظور".. إليك 5 بدائل مثالية لتطبيق التراسل الأشهر

بالعربي: مع اقتراب تطبيق "واتسآب" مما وصفته تقارير إخبارية من "المحظور"، والمتعلق بقرب طرح نسخة بها إعلانات تجارية، وجعل النسخة غير المزودة بإعلانات مدفوعة الأجر، بات الكثير من المستخدمين يبحث عن البديل.

وكانت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية قد نشرت تقريرا أشارت فيه إلى أن "واتسآب" في طريقه لطرح تحديث جديد، ربما يكون صادما لمستخدميه، وربما يضع نهاية للتطبيق بشكل كبير.

وأوضحت أن "واتسآب" منصة للتراسل اعتمدت على فكرة أنها تطبيق للدردشة على الهواتف الذكية "أندرويد"، و"آي أو إس"، لا يوجد به أي محتوى إعلاني.

لكن يبدو، وفقا لمصادر خاصة بالصحيفة أن شركة "فيسبوك"، المالكة لـ"واتسآب"، قررت طرح تحديث جديد سيضم في طياته وجود إعلانات على "واتسآب".

ويعد "واتسآب" تطبيق الدردشة الأكثر شعبية في العالم، حيث يضم أكثر من مليار ونصف المليار مستخدم شهريا.

ويقدم موقع "ماي بورد باند" التقني المتخصص، 5 بدائل مثالية لتطبيق التراسل الفوري الأشهر "واتسآب".

وجاءت تلك التطبيقات على النحو التالي:

1- تلغرام Telegram)):

يعمل على أنظمة "أندرويد"، و"آي أو إس"، و"ويندوز فون"، و"ويب لينكس"، و"ويندوز، و"ماك أو إس".

يضمن التطبيق محادثات سرية بنظام تشفير "من النهاية إلى النهاية"، مثل "واتسآب".

2- ساينال (Signal):

يعمل على أنظمة تشغيل "أندرويد"، و"آي أو إس"، و"ويندوز"، و"ماك أو إس"، و"لينكس".

يسمح بدردشة الصوت والفيديو بجودة عالية، كما أن استخدامه سهل جدا.

3- ثريما (Threema):

يعمل على أنظمة تشغيل "أندرويد"، و"ويندوز فون"، و"آي أو إس"، و"ويندوز".

يقدم أيضا دردشة سرية بنظام تشفير "من النهاية إلى النهاية"، كما أنه أكد أنه لا يحتفظ بأي دردشات على الخوادم الخاصة به، كما أنه لا يطلب من المستخدمين أرقام هواتفهم لكي يسجلوا حساباتهم عليه.

4- واير (Wire):

يعمل على أنظمة تشغيل "أندرويد"، و"آي أو إس"، و"ويندوز"، و"ماك أو إس"، و"ويندوز"، و"لينكس".

يظهر بواجهة رياضية سلسة ويقدم أيضا نظام تشفير "من النهاية إلى النهاية"، الذي يوفر دردشات سرية، كما أنه يقدم خدمة مؤتمرات "فيديو كونفرانس" سرية لأصحاب الأعمال.

5- ستاتس (Status):

يعمل على أنظمة تشغيل "أندرويد"، و"آي أو إس".

كما أنه يعتمد على أنظمة تشفير متعددة لضمان سرية المعلومات المتداولة عبر التطبيق.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية