تنفيذًا لمُخطط إنهاء (الأونروا) في القدس.. طواقم بلدية الاحتلال تقتحم مخيم شعفاط

بالعربي: اقتحمت طواقم ما تُسمّى "بلدية" الاحتلال ب القدس شوارع مخيّم شعفاط، اليوم الثلاثاء، بحراسة من جنود الاحتلال، وشرعت بأعمال تنظيف وتحرير مخالفات لمركبات المواطنين.

وقالت المصادر المحلية إنّ هذه هي المرة الأولى التي تقتحم فيها طواقم البلدية الصهيونية المخيّم وتباشر بمثل هذه الأعمال، التي اعتبرها الأهالي تنفيذًا فعليًا لقرارات رئيس البلدية نير بركات بالعمل على إنهاء وجود وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في المخيّم، في كافة المجالات، واستبدالها بخدمات البلدية.

وفي وقت لاحق، اقتحم الصهيوني بركات المخيم لتفقد طواقم البلدية، برفقة أعداد كبيرة من قوات الاحتلال.

وكان بركات قال في تصريحات كررها أكثر من مرة مؤخرًا إنّه سيدفع إلى طرد الوكالة من القدس، واتّهمها بالتحريض على الإرهاب، وقال إنه أصدر تعليماته للمسؤولين في المدينة لإعداد خطة للاستعاضة عن جميع مهام الأونروا بخدمات البلدية وأنه سيعرض الخطة على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

من جهته، علّق الناطق الرسمي باسم "الأونروا" سامي مشعشع على هذه التطورات بالقول "إن عمليات الوكالة في القدس، بما يشمل مخيم شعفاط، مستمرة دون انقطاع"، وأشار إلى أنّ دخول طواقم الاحتلال والعمل داخل المخيم تمّ بدون إخطار أو إبلاغ الوكالة".

وتُقدّم الوكالة خدمات أساسية لنحو 19 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون في شعفاط، في حين يبلغ عدد اللاجئين المسجلين لديها في القدس وضواحيها 100 ألف لاجئ.

بدوره، رفض وزير شؤون القدس عدنان الحسيني ما جرى في مخيم شعفاط اليوم، واعتبره انتهاك ومحاولة لإلغاء دور الأونروا في المخيم، وليس مجرد تقديم خدمات. وأعرب عن رفضه أي تغيير لواقع المخيم المقدسي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية