ليبرمان يهدد: الجولة المقبلة مع حماس قادمة

بالعربي: قال وزير الحرب "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان، اليوم الاثنين، أن الجولة المقبلة مع حركة حماس قادمة ولكن السؤال الأهم يبقى "متى؟".

جاء ذلك خلال زيارته لقيادة المنطقة الجنوبية وقوات غزة بحضور رئيس الأركان غادي آيزنكوت وقائد المنطقة الجنوبية هرتسي هيلفي، وقائد شعبة غزة وقائد الشاباك في المنطقة.

وأشاد ليبرمان بالعمل الذي يقوم به الجنود على حدود القطاع من أجل الحفاظ على سلامة أمن مواطني "إسرائيل".

وقال "منذ بداية المسيرات قتل 168 ناشطا من حماس وأصيب 4358 آخرين وتم تدمير عشرات البنى التحتية "للإرهاب".

وأضاف "مسألة الجولة القادمة مع حماس قادمة لكن السؤال متى؟!، أنا متأكد من أننا سنفعل كل ما هو ضروري، فنحن نتبع سياسة أمنية مسؤولة وقوية، ولا نتبع آراء الرأي العام أو عناوين الصحافة، نحن مستعدون لكل السيناريوهات ونعرف ماذا نفعل وكيف نفعل ذلك".

وفي السياق ذاته، قال نفتالي بينيت وزير التربية والتعليم وعضو المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت"، اليوم الاثنين، أن التوافق على الهدوء مقابل الهدوء مع حماس غير مجد، وأن ضبط النفس قد فشل.

واعتبر بينيت في تصريحات لإذاعة الجيش، أن مثل هذا التوافق على قاعدة الهدوء يقابل بالهدوء سيمنح حماس الفرصة أكبر لتقوية نفسها.

وأكد على ضرورة العمل من قبل إسرائيل على نزع السلاح في غزة والسيطرة عليها، معتبرا أن ذلك الطريق الوحيدة التي يمكن من خلالها أن تدعم إسرائيل إعادة تأهيل القطاع على نطاق واسع.

وأضاف "لا يمكن أن نستمر في حالة ضبط النفس التي أثبتت فشلها وتؤدي إلى التصعيد من حين إلى آخر". مشيرا إلى أن "إسرائيل" كان يجب أن تقصف مطلقي الطائرات الحارقة على الفور لردع حماس ولمنع وصول الحرائق إلى آلاف الدونمات.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية