مخرجة سعودية لا تستبعد التعامل مع سينمائيين "إسرائيليين"

بالعربي: لم تستبعد مخرجة سعودية التعامل مع سينمائيين "إسرائيليين"، في المستقبل، وذلك وفق ما جاء في مقابلة خاصة لصحيفة عبرية مع المخرجة هيفاء المنصور.

قالت هيفاء المنصور، المخرجة السعودية لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، يحاول إعادة بوصلة المملكة العربية السعودية نحو التوجه الليبرالي، والاقتراب من المجتمع الدولي.

وذكرت المنصور للصحيفة العبرية أن المجتمع السعودي تطور للأفضل، وبات أكثر براجماتية، وأكثر قربا من المجتمع الدولي، وأضحى واحدا من المجتمعات المتقدمة، خاصة أن وسائل التواصل الاجتماعي قد ساهمت في الاقتراب من العالم.
وأشارت المخرجة السعودية إلى أن بلادها تفعل الصحيح تجاه جيرانها، وأن النظام السعودي لم يعد مؤيدا لجماعة الإخوان المسلمين أو أي من التنظيمات "المتطرفة"، وتحاول التصدي لإيران.

وأفادت الصحيفة العبرية على لسان المنصور بأنها تعمل ضمن القنوات الرسمية التي تسمح بها الحكومة السعودية، مع عدم معارضتها للعمل مع سينمائيين "إسرائيليين"، في المستقبل، خاصة أنها تعمل في السينما العالمية، وليست السعودية.

وأوضحت المنصور أن الممثلين السعوديين و"الإسرائيليين" الذين شاركوا في مهرجان كان السينمائي الأخير، والذي أقيم من 8 — 19 مايو/أيار الماضي، في مدينة كان الفرنسية، قاموا بتبادل زيارة لكل من الجناح السعودي و"الإسرائيلي" في المعرض، مشيرة إلى أن مسافة عدة أمتار فصلت بين الجناحين.

يذكر أن المنصور كانت ضمن السينمائيين السعوديين الذين احتفلوا بافتتاح أول سينما سعودية، في أبريل/نيسان الماضي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية