كاتب "إسرائيلي": ترامب يعيد النظر في "صفقة القرن"

بالعربي: قال موقع إلكتروني عبري إن الإدارة الأمريكية فشلت في إقناع الفلسطينيين ودول عربية أخرى بقبول "صفقة القرن"، وهي تستعد لإعادة تقييمها.

وذكر الموقع الإلكتروني الإخباري "نيوز وان"، أن الإدارة الأمريكية، بزعامة دونالد ترامب، فشلت في إقناع الجانب الفلسطيني ودول عربية أخرى بقبول "صفقة القرن"، وهو ما يستشف من جولة الوفد الأمريكي للسلام، بقيادة صهر الرئيس، جاريد كوشنر، وجيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد الموقع أن الوفد الأمريكي عاد إلى واشنطن بخفي حنين، ولم يقنع كوشنر وغرينبلات الطرف الفلسطيني وأطراف عربية بخيار السلام الأمريكي، المعروف باسم "صفقة القرن"، خاصة وأن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن)، رفض، تماما، لقاء الوفد الأمريكي، برعاية عربية، وهو الرفض الذي يعزى إلى إعلان الإدارة الأمريكية نقل سفارة بلادها من تل أبيب إلى القدس، وإهمال الصفقة لملفي اللاجئين والقدس.

وكتب المحلل السياسي للموقع، يوني بن مناحم، أنه في حال إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لخطة أو لـ"صفقة القرن"، في الوقت الراهن، فإنه يعلن وفاتها، والحل الوحيد للخروج من هذا المأزق هو الإعلان عن طرح تعديلات على الصفقة، وذلك حفاظا على ماء وجهه أمام المجتمع الدولي، فضلا عن إمكانية انتظاره لحين اختيار قيادة فلسطينية جديدة يمكنها فتح صفحة جديدة مع الإدارة الأمريكية.

وأوضح الكاتب "الإسرائيلي" أنه يجدر بترامب إشراك الاتحاد الأوروبي في "صفقة القرن"، وإجراء تعديلات على عدة ملفات رئيسة، من بينها ملفي اللاجئين الفلسطينيين والقدس، مشيرا إلى أن الرئيس عباس التقى مؤخرا بسلام فياض، رئيس وزراء الاحتلال، بهدف استشارته في "صفقة القرن"، كونه يتمتع بعلاقات دولية واسعة، خاصة مع دوائر صنع القرار الأمريكية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية