إيهود باراك في خطر

بالعربي: التقى رئيس جهاز الشاباك، نداف أرجمان، مع رئيس وزراء الاحتلال السابق، إيهود باراك، لطمأنة الأخير، بعد تلقيه تهديدات بالقتل.

أفادت القناة العبرية الثانية، مساء الأثنين، بأن وزير الحرب ورئيس الوزراء السابق، إيهود باراك، تلقى تهديدات بالقتل، ما دفع رئيس جهاز الشاباك نداف أرجمان، إلى زيارة باراك في منزله بمدينة تل أبيب، وطمأنته، مع التأكيد على سلامة أمنه الشخصي من أي تهديدات.

وأوضحت القناة على موقعها الإلكتروني أن الجنرال جادي آيزنكوت، رئيس هيئة الأركان "الإسرائيلي" الحالي، زار باراك في منزله قبل خمسة أشهر، دون معرفة السبب، آنذاك، ويبدو أنهما التقيا، أكثر من مرة، وحينما نشرت أخبار هذه اللقاءات، في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن باراك أن حكومة بنيامين نتنياهو الحالية هي الأكثر يمينية في "إسرائيل".

ويذكر أن باراك يكيل الاتهامات لسلفه، نتنياهو وزوجته سارة، على خلفية اتهامهما بالفساد واستغلال النفوذ، وكثيرا ما كان يخرج بتصريحات نارية في هذا الإطار، خاصة في تغريداته على "تويتر".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية