"إسرائيل" تبعث برسالة إلى الأسد!

بالعربي: قالت صحيفة عبرية إن حكومة الاحتلال أوصلت رسالة إلى الحكومة السورية عبر روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بشأن التطورات العسكرية في الجنوب السوري والمناطق القريبة من الجولان السوري المحتل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين "إسرائيليين" قولهم إن تل أبيب “لن تقبل وجودا عسكريا في المناطق الحدودية القريبة من الجولان المحتل لغير قوات الجيش السوري”.

وأضافت أنه “تم تحديد خطوط حمر للحكومة السورية من زاوية نظر "إسرائيل"، في ما يتعلق بالمعارك الجارية في منطقة درعا، عبر رسالة وجهها رئيس أركان جيش الاحتلال غادي آيزنكوت خلال لقائه رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد”.

ولفتت الصحيفة إلى أن تل أبيب “لن تقبل التنازل عن الخطوط الحمر فما يخص الوجود العسكري في هضبة الجولان، خاصة رفضها المطلق لوجود قوات تابعة لإيران أو لحزب الله اللبناني فيها”، وفق تعبيرها.

وأكدت حكومة الاحتلال -بحسب الصحيفة- أنها “تريد التزاما سوريا تاما باتفاقية فصل القوات لعام 1974، والتزاما بالبنود التي تحدد طبيعة الأسلحة والقوات السورية التي يمكن لها دخول المنطقة الحدودية”.

وأشارت “هآرتس” إلى أن “جيش الاحتلال يراقب المنطقة ويسعى لمعرفة هوية القوات العاملة باسم الجيش السوري في المنطقة”. كما أنه “لن يقبل تواجد قوات غيره خلال المعارك وبعد السيطرة على المنطقة”.

وتتزامن التصريحات "الإسرائيلية" مع الحملة العسكرية التي يخوضها الجيش السوري ضد الفصائل المسلحة الارهابية والمدعومة من "اسرائيل" وواشنطن في ريف درعا جنوب البلاد.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية