أمريكا تستدعى سفيرها لدى الاحتلال لبحث صفقة القرن

بالعربي: أفادة صحيفة عبرية ، بأن الإدارة الأمريكية استدعت سفيرها لدي دولة الاحتلال "ديفيد فريدمان" إلى العاصمة واشنطن ، لمناقشة وبحث صفقة القرن  التي يعدها الرئيس "دونالد ترامب" ، والتي تقضي بتنازل مصر عن مناطق لصالح قطاع غزة لإنشاء دولة ، مع القبول بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وقالت السفارة الأمريكية إن «فريدمان» استدعي إلى واشنطن لإجراء مشاورات في وزارة الخارجية والبيت الأبيض.

ونقلت الجريدة عن  مصادر أمريكية في البيت الأبيض ، إن صفقة القرن لم تجهز بعد، لكنها في مراحلها الأخيرة.

وترفض القيادة الفلسطينية صفقة القرن، كما ترفض أي انفراد أمريكي في الوساطة في عملية السلام المنهارة أصلا.

ويُذكر أن "ترامب" أعلن  في   ديسمبر 2017، عن اعتبار القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لـ(إسرائيل)، ونقل سفارة بلاده إليها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية