نجوم سوريون غائبون عن الشاشة الرمضانية

بالعربي: نجوم ينتظرهم الجمهور، بعضهم يكثر الظهور على منصات التواصل الاجتماعي، إلا أنهم يغيبون عن الشاشة. وبينما تعيش الدراما السورية مرحلة اختناق في التسويق، يأتي موسم جديد وسط غياب نجوم من الصف الأول أو حضورهم بأعمال مؤجلة من السنة الفائتة.

بعدما أنهت مشاهدها في "الرابوص" صيف 2016، عزمت الفنانة السورية أمل عرفة على خوض غمار الكتابة مرة جديدة، فصاغت نص "سايكو" مع المخرج زهير قنوع. قبل أن يغادر الأخير دفة العمل إلى لبنان، ويستلم دفة القيادة كنان صيدناوي في أولى تجاربه الإخراجية. وعلى الرغم من استعانة أمل بممثلين لبنانيين ومشاركة مروان خوري في إحدى الحلقات، إلا أن المسلسل لم يضمن الوصول إلى الشاشة قبل عام، وواجه المشكلة نفسها هذا الموسم. علاوة على كون عرفة شريكة في إنتاج المسلسل، فإن غياب "سايكو" عن العرض يقصي أمل خارج الموسم الرمضاني كونها لم تشارك في أي مسلسل درامي لهذا العام.

بين السينما والمسرح، يمضي أيمن زيدان سنواته الأخيرة؛ إذ دخل الدراما مجدداً ولعب دوراً في "باب الحارة" قبل موسمين ثم انسحب، ثم أخرج مسلسل "أيام لا تنسى" الذي لم ينل بدوره الفرصة في التسويق لقنوات عربية واقتصر عرضه على المحطات المحلية في سورية. وفي 2018 أخرج زيدان فيلماً جديداً يحمل اسم "أمينة" لمؤسسة السينما وقدم مؤخراً العرض المسرحي "اختطاف" على خشبة مسرح الحمراء، في حين لا يحقق أي وجود تلفزيوني على الخريطة الرمضانية موسماً آخر.

تتنوع مشاركات مكسيم خليل بين الدراما المصرية والمشتركة، إلا أن آخر إطلالاته في الدراما السورية كانت قبل عامين في ثالث مواسم "أهل الغرام"، عبر خماسية "مطر أيلول". وقبيل انطلاق الموسم الرمضاني السابق انضم مكسيم إلى أسرة "آخر محل ورد" وصور مشاهده في أبوظبي قبل أن يتوقف العمل الذي تشاركه فيه البطولة الفنانة كاريس بشار. ورغم وجوده في لبنان حالياً لاستئناف بقية مشاهد العمل، إلا أن المسلسل بات خارج الموسم الرمضاني بحكم عدم استكمال عمليات التصوير حتى اللحظة الراهنة.

بينما كانت صباح الجزائري جزءاً من مواسم "باب الحارة"، فإن توقف العمل عن الظهور هذا العام، أخرج الفنانة القديرة من موسم رمضان. وقد سجلت الجزائري انسحابها أيضاً من ثالث مواسم مسلسل "عطر الشام" بعد انسحاب بطل العمل الفنان رشيد عساف، ليقتصر ظهورهما في المسلسل على حلقات مسجلة مع الجزء الثاني. يذكر أن آخر مشاركات صباح في الدراما الاجتماعية جاءت ضمن مسلسل "شوق" العام الفائت إلى جوار منى واصف وباسم ياخور.

نشاط كثيف للفنانة السورية سلاف فواخرجي خلال الأشهر الماضية. في سورية ولبنان، تصدرت بطولة مسلسل "هوا أصفر" مع الفنان اللبناني يوسف الخال، لكن الشركة فشلت في تسويق العمل خلال موسم رمضان. وحين توجهت فواخرجي إلى مصر للعب بطولة مسلسل "خط ساخن" إلى جوار الممثل المصري حسين فهمي، تعثرت شركة "الجابري" المصرية المنتجة للعمل في بيعه للقنوات الفضائية. بدا الأمر كأنه مقاطعة لأعمال سلاف جراء مواقفها السياسية. والمشاركة الأخيرة التي سجلتها فواخرجي في الدراما السورية كانت في مسلسل "أحمر" عام 2016.

بعدما عاد للبطولة في الدراما السورية إثر انقطاع لسنوات، قدم الفنان جمال سليمان مسلسل "أوركيديا" الموسم الفائت، ليعاود الغياب هذا الموسم نظراً لاستعصاء عمله في الداخل السوري بسبب معارضته للنظام من جهة، وغياب المسلسلات السورية المنتجة خارج سورية هذا الموسم. لذا سيطل مصرياً في ثاني مواسم مسلسل "أفراح إبليس" بعد النجاح الذي حققه في الأعمال الصعيدية، وتأتي إطلالته وسط تنافس عال على الدراما الصعيدية مع مسلسلي "نسر الصعيد" وخامس مواسم "سلسال الدم".

وعلى صعيد الأعمال المؤجلة من الموسم الفائت؛ فإنها تضمن حضوراً على الشاشة لنجوم كثر اكتفوا بما قدموه الموسم الماضي، كسامر المصري، سلافة معمار، عباس النوري، عبد المنعم عمايري، غسان مسعود.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية