على تخوم دمشق.. سوريا تعيد بناء مدينة بكاملها من الصفر وفق مخططات جديدة

بالعربي: توصلت وزارة الأشغال العامة والإسكان السورية إلى اختيار المخطط الأنسب من أصل 4 مخططات لتطوير مدنية داريا، الواقعة جنوبي العاصمة دمشق ودمرتها الحرب.

وذكرت هالة شيبانة مديرة التخطيط العمراني في وزارة الأشغال العامة والإسكان السورية لصحيفة "الوطن"، أنه تم تقسيم داريا إلى 4 مناطق تنظيمية وهي المنطقة الجنوبية والمنطقة الجنوبية الغربية، والمنطقة الشمالية ومنطقة مركز المدينة، بهدف اختيار الحل التخطيطي والعمراني الأنسب لكل هذه المناطق.

وكشفت شيبانة عن حدود المناطق المقترحة وكثافاتها السكانية ومواصفاتها التنظيمية، فالمنطقة الجنوبية بمساحة مقترحة 61 هكتارا تضم عدة أنواع من السكن، وأبرزها السكن المتصل والتعايشي والمرتفع، إضافة إلى مباني المدارس والمراكز الطبية والإدارية والاستثمارية والحدائق العامة.

وبينت أن المنطقة الجنوبية الغربية تقع على مساحة 47.4 هكتار، وتشمل سكنا متصلا وتعايشيا ومرتفعا وخدمات إدارية وصحية وثقافية واستثمارية.

وأوضحت شيبانة أن منطقتي مركز المدينة والمنطقة الشمالية ستضم سكنا متنوعا من فيلات وسكن متصل وأبراج سكنية مختلطة الاستعمال وفعاليات تجارية وإدارية ومدارس ورياض أطفال وحدائق عامة مع الحفاظ على الإرث الثقافي والديني في المنطقة.

وتهدف الوزارة حسب تقرير لها إلى تحقيق البعد التنموي لهذه المناطق والحفاظ على حقوق أصحاب العقارات والتخفيف من حجم الأضرار التي سببتها الأعمال الحربية في مدينة داريا.

يشار هنا إلى أن مدينة داريا تعد إحدى أكبر مدن غوطة دمشق الغربية، وتبعد عن العاصمة حوالي 8 كيلومترات، وتضررت بشكل كبير خلال تحرير الجيش السوري لها من التنظيمات الإرهابية.

المصدر: "الوطن"

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية