عقوبات على الدول المؤيدة لنقل السفارة الأميركية إلى القدس!

بالعربي: أدانت منظمة التعاون الإسلامي القرار الذي وصفته بـ'غير المشروع'، واعتبرته 'اعتداءً يستهدف الحقوق التاريخية والقانونية والطبيعية والوطنية للشعب الفلسطيني، وانتهاكاً سافراً للقانون الدولي، وازدراءً واضحاً لموقف المجتمع الدولي إزاء القدس'.

وقالت المنظمة إنها ستعتمد إجراءات اقتصادية وسياسية ضد الدول والجهات الفاعلة المؤيدة لنقل السفارة الأميركية إلى القدس، داعية الدول كافة إلى الامتناع عن تأييد القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وعن نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى القدس.

كما قررت اعتماد إجراءات تكفل حرمان الشركات وغيرها من الجهات الفاعلة التي تختار الاستفادة من النظام الاستعماري الصهيوني من ولوج أسواق منظمة التعاون الإسلامي، دون ذكر عن تفاصيل أخرى، مؤكدة أنها ستٌفعّل قيوداً سياسية واقتصادية على البلدان أو المسؤولين أو البرلمانيين أو الشركات أو الأفراد الذين يعترفون بضم الكيان الصهيوني للقدس، أو يتعاملون مع أي إجراءات تتصل بتكريس الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة.

وللتذكير فقد نقلت الولايات المتحدة الأميركية رسمياً، سفارتها لدى الدولة العبرية إلى القدس، تنفيذاً لتعهُّد قطعه الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي اعترف بالمدينة عاصمةً للكيان الصهيوني.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية