استشهاد الصحفي أحمد أبو حسين متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال

بالعربي: استشهد قبل قليل، الصحفي أحمد أبو حسين، متأثراً باصابته برصاص الاحتلال أثناء تغطيته لمسيرات العودة على حدود غزة.

وكان الصحفي أبو حسين اصيب برصاص الاحتلال بتاريخ 13/4/2018 في جمعة "رفع العلم الفلسطيني" ضمن فعاليات مسيرات العودة المستمرة، وجرى نقله للعلاج في مجمع فلسطين الطبي، ثم نقل الى مشفى "تل هاشومير" في الداخل.

وأعلنت نقابة الصحفيين والصحة، اليوم الأربعاء، عن استشهاد أبو حسين.

واكدت نقابة الصحفيين في وقت سابق، ان "قوات الاحتلال اطلقت النار بشكل مباشر على الزملاء الصحفيين ما ادى الى اصابة الزميلين احمد ابو حسين بعيار ناري في البطن، والزميل محمد الحجار بعيار ناري في الكتف، كما اصيب عدد من الزملاء بحالات اختناق واغماء نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع حيث تعمد جنود الاحتلال استهداف سيارات البث الاخباري بقنابل الغاز بواسطة طائرات مسيرة بدون طيار ما ادى الى اصابة عدد كبير من الاعلاميين بحالات اختناق".

وحملت نقابة الصحفيين، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفيين واستمرار جرائمها متجددة المطالبة بتوفير الحماية الدولية الحقيقية للزملاء الصحفيين في دولة فلسطين، مشددة على ضرورة تدخل كافة المنظمات الدولية والانسانية لتحمل مسؤولياتها تجاه هذه الجرائم.

يشار الى أن أبو حسين هو الشهيد الثاني من الجسم الصحفي خلال قمع الاحتلال لمسيرات العودة على حدود غزة، حيث استشهد قبل اسابيع الصحفي ياسر مرتجى برصاص الاحتلال.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية