ماذا قال مدرب برشلونة بعد الإقصاء من دوري الأبطال؟

بالعربي: أكد إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، أن فريقه واجه صعوبات تكتيكية كبيرة في مباراة روما الإيطالي، وأنه يتحمل المسؤولية.

وودع برشلونة، دوري أبطال أوروبا، أمام ذئاب روما، بعد الفوز ذهابًا بملعبه "الكامب نو" 4ـ1ـ والخسارة إيابًا في "الأوليمبيكو"، 0ـ3.

وقال فالفيردي في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "كل شيء سار على ما يرام في اتجاه المنافس، وفقدنا القدرة على رد الفعل، ونأسف كثيرا على الصدمة التي تعرضت لها جماهيرنا، لقد افتقدنا التجانس في الجزء الأمامي، وكان روما قويًا للغاية في الشوط الأول، وعجزنا عن تنظيم أي هجمة".

وأضاف مدرب البارسا "هذه هي كرة القدم، ففي الشوط الأول سجل روما هدفًا، وضاعفوا النتيجة بهدف ثانٍ في بداية الشوط الثاني، وضغطوا بقوة لدرجة جعلت لديهم القدرة على التسجيل في أي وقت".

وتابع فالفيردي "عندما نخسر بهذا السيناريو، فإنه من الصعب الحفاظ على طريقة لعبك، وبالفعل تخلى برشلونة عن أسلوبه الخاص، ولجأنا إلى الكرات الطويلة".

وواصل المدير الفني لبرشلونة "أتحمل مسؤولية كل شيء، لأن مهمتي تطوير مستوى الفريق ومساعدته على تحقيق الفوز، وإحداث طفرة في الأداء".

وأردف فالفيردي "لم نشعر بالارتياح طوال المباراة، وأشعر بالآسف تجاه جماهيرنا التي كانت تتوقع تقديم مباراة أفضل، وبالتأكيد الخسارة تعني المبالغة في كل شيء، ويتحمل المدرب كل السلبيات، ويتم نسيان الموسم بأكمله".

وأكد مدرب البلوغرانا "جئنا إلى روما من أجل تحقيق الفوز، ولكن المنافس باغتنا، وخاطر بشكل كبير وعجزنا عن اختراق خطوطه، وكان علينا تجاوز الصعوبات التي سببها روما، ومستواه لم يكن مفاجأة لي".

واختتم "أقدر الحزن الذي تشعر به جماهير برشلونة، لقد تلقوا صفعة قوية، ونعتذر عن الخسارة، إلا أنها جزءًا من كرة القدم، كان يومًا صعبًا، فالهزيمة بهذا السيناريو مؤلمة، وعلينا تجاوز هذه اللحظات العصيبة والتركيز لحسم بطولتي الدوري والكأس".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية