المستوطنون يستولون على منزلين في الخليل

بالعربي: اقتحم المستوطنون، الليلة الفائتة، منزلين في مدينة الخليل يؤكد الفلسطينيون ملكيتهم لهما.

وعلم أن ما تسمى "الإدارة المدنية"، التابعة للاحتلال، لم تقرر بعد بشأن المنزلين، اللذين يطلق عليهما المستوطنون "بيت راحيل" و"بيت ليئا"، ما إذا كانا قد تم امتلاكهما بشكل قانوني أم أنهما بملكية فلسطينية.

ويقع البيتان المشار إليهما بالقرب من المستوطنة اليهودية في الخليل، باتجاه الحرم الإبراهيمي. وكان عناصر من جمعية "هرحيفي" الاستيطانية التي تعمل على الاستيلاء على بيوت في الخليل، قد اقتحموا المنزلين في العام 2016، وتم إخلاؤهم لاحقا.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن مصدر في جيش الاحتلال ادعاءه أن المستوطنين حصلوا، يوم أمس، على "ترخيص صفقة" بشأن ملكية المنزلين، ولكن لم يسمح لهم بدخولهما.

يشار إلى أن ما يسمى "ترخيص صفقة" هو المرحلة الأولى من عملية تسجيل ملكية، ولا يشتمل على تقديم إثباتات، وإنما يشير إلى أن "الإدارة المدنية" تعترف بأنه تم دفع ثمن المنزلين، ولكن ذلك لا يعني أن الثمن قد تم تحويله إلى الأصحاب الحقيقييين للمنزلين بشكل قانوني. ولإثبات الملكية سيكون هناك ضرورة لاستيضاح الملكية في لجنة التسجيل التابعة لـ"الإدارة المدنية"، الأمر الذي قد يستغرق بضع سنوات، ولم يحصل بعد.

ونقلت الصحيفة عن أحد المستوطنين الذين دخلوا المنزلين، ويدعي موشي ليفنغر، قوله إنه قد دخل المنزلين 10 عائلات، مضيفا أن "كل شيء هادئ، وبدون حراسة".

وزعم ليفنغر أن المستوطنين امتلكوا المنزلين في العام 2012، وتم إخلاؤهم في العام 2016، وعادوا في أعقاب الحصول على "ترخيص صفقة" من "الإدارة المدنية".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية