ما هي حقيقة مومياء الكائن الفضائي في تشيلي؟

بالعربي: مومياء أتاكاما التي احتار بها العلماء والباحثون خلال العقدين الماضيين. إنها لا تعود لمخلوق فضائي وانما هي لجنين ولد ميتاً.

عرفت هذه المومياء باسم أتا ووجدت في منطقة أتاكاما في تشيلي عام 2003، ويبلغ طولها خمسة عشر سنتمتراً فقط، ويمتلكها اليوم أحد هواة جمع الأشياء الغريبة. ووفق صحيفة "نيويورك تايمز"، قال مالك المومياء إنه عثر عليها داخل قطعة قماش بيضاء في حقيبة جلدية، في مدينة لانوريا المهجورة في صحراء أتاكاما في تشيلي.

عدد أضلع هذه المومياء عشرة أضلاع بدلاً من اثني عشر ضلعاً كما هو حال الانسان العادي. مدارا العينين واسعان جداً. ورأسها بيضاوي ومستطيل. أما الملفت أن عظامها قد نمت لتصبح شبيهة بعظام طفل عمره ست سنوات.

لكن خلص الباحثون ومن بينهم غاري نولان من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا الى أن هذا الكائن الذي يعتقد أنه فضائي ليس سوى فتاة ولدت ميتة أو توفيت مباشرة بعد أن وضعتها أمها لأنها غير قادرة على الأكل. وأضافوا ان تكوين هذه الفتاة خضع لأربعة وخمسين تحولاً جينياً نادراً. هذه التحولات النادرة أدت لاعوجاج في العمود الفقري وعدد غير طبيعي للأضلع وحتى القصر في الطول.

ويعتقد هؤلاء الباحثون الذين استخدموا الحمض النووي للتأكد من تكوين هذا الكائن، أن وجود منجم لنيترات البوتاسيوم قد يكون السبب في تشوه تكوين الفتاة وهي جنين في أحشاء أمها.

نولان لم يتمكن من تحديد عمر هذا الهيكل العظمي، وشرح لمجلة "كورييه انترناسيونال" أنه يمكن أن يعود لـ 500 عام كما يمكن أن يعود للقرن السادس عشر بسبب ظهور جينات أوروبية لديه، ومن الممكن أيضاً أن تكون هذه الطفلة قد ولدت ميتة قبل أربعين عاماً فقط.

وبالنسبة للباحثين فإن هذه الفتاة يجب ان تعود الى تشيلي كي تدفن هناك وفق تقاليد البلاد.

المصدر: البلاد نت

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية