أول رد رسمي من حماس بعد "تفجير الموكب"

بالعربي: أدانت حركة حماس، اليوم الثلاثاء، جريمة استهداف موكب رئيس حكومة الوفاق الوطني ورئيس جهاز المخابرات العامة، قرب معبر بيت حانون "إيريز" شمال القطاع، ووصفتها بالعبث بأمن غزة.

وقال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم:"تدين حركة حماس جريمة استهداف موكب رامي الحمد الله، وتعتبر هذه الجريمة جزءاً لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة، وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة، وهي الأيدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها وحاولت اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم".

وأضاف برهوم، إن حركة حماس "إذ تستهجن الاتهامات الجاهزة من الرئاسة للحركة، والتي تحقق أهداف المجرمين لتطالب الجهات الأمنية ووزارة الداخلية بفتح تحقيق فوري وعاجل لكشف كل ملابسات الجريمة ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة".

من جهته، أكد المتحدث باسم داخلية غزة، إياد البزم:"انفجار وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة".

وأشار البزم إلى أن الانفجار "لم يسفر عن إصابات، والموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة"، مبيناً أن الأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار بغزة.

وكان موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة، اللواء ماجد فرج تعرض لتفجير عبوة ناسفة مزروعة في طريق مروره من معبر بيت حانون باتجاه مشروع محطة معالجة الصرف الصحي شرق بلدة جباليا شمال القطاع، أدى إلى إصابة 7 من المرافقين والمواطنين المارة في الطريق ما بين متوسطة إلى طفيفة.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية