الولايات المتحدة تخسر احدى أهم أساطيلها البحرية

بالعربي: ستبقى البحرية الأمريكية دون حاملة الطائرات الرئيسية من طراز “نيميتز” نحو عام ونصف العام.

وأفاد موقع “NavalToday” أن السفينة ستخضع لعمليات الصيانة في حوض بريميرتون في ولاية واشنطن.

وسيعمل المختصون خلال 15 شهرا على إصلاح وتحديث أنظمة التحكم وأداء أعمال حماية الهيكل ورفع مستوى أنظمة القتال. وسيتم الانتهاء من عمليات الصيانة في أيار/مايو من العام المقبل. ويجب على السفينة بعد ذلك اجتياز الاختبار.

ورجح أحد المختصين أن تكون أعمال صيانة “يو إس إس نيميتز” هذه الأخيرة في تاريخ السفينة. وستتمكن حاملة الطائرات بفضل التحديث من مواصلة الخدمة في الأسطول الأمريكي.

ومن الجدير بالذكر أن “يو إس إس نيميتز” أول حاملة طائرات نووية من هذا النوع. وحصل على هذه التسمية تكريما لتشستر نيميتز، القائد العام لأسطول المحيط الهادئ الأمريكي خلال الحرب العالمية الثانية. وتعتبر السفن من هذا الطراز الأكبر في العالم. وتبلغ حمولتها 106 آلاف طن. ويشكل طول السفينة 332.8 أمتار وعرضها 76.8 أمتار. وتبلغ قوتها 260 ألف حصان.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية