بين سارة التونسية وسارة المغربية.. مَن كسرت عزوبية كاظم الساهر أخيراً؟

بالعربي: وبدأت القصة بعد نشر الصحفي العراقي حيدر النعيمي على صفحته في فيسبوك خبر الزواج، حيث كتب: "سارة التونسية من مدينة صفاقس تكسر عزوبية كاظم الساهر وتتزوجه".

ولكن قبل أن يؤكد النعيمي الخبر، بدأت صورتان تنتشران للساهر مع شابتين مختلفتين، على أن واحدة منهما زوجته، وتحملان نفس الاسم سارة، إلا أن الأولى تونسية والثانية مغربية، وهي مهندسة ديكور مقيمة في دبي، وهي من معجبات الفنان كاظم الساهر، وتحرص على حضور أغلب حفلاته، كما التقته أكثر من مرة.

واختلط الأمر على الجمهور بين "السَّارتين"، وتساءلوا: "زوجة كاظم مَن تكون؟".

وفي الصورة التي انتشرت قبل يومين، وهي في ولاية لاس فيغاس الأميركية، حيث يحيي القيصر مجموعة حفلات في الولايات المتحدة، فقد ظهرت فيها سارة التونسية إلى جوار الساهر، فهي سارة التونسية.

ويوجد في الصورة ابنه وسام وبعض الأصدقاء، وهم أقرباء زوجة ابنه وسام السابقة، الأمر الذي جعل البعض يطلق شائعة زواج كاظم منها، لكونها موجودة معه في جلسة عائلية.

ورغم تناقل وسائل إعلام عراقية وعربية معلومات تفيد بزواج الفنان كاظم الساهر من الفتاة التونسية سارة، إلا أن القيصر لم يرد بعد على كل هذه الأخبار المتداولة.

وسبق للساهر الزواج عندما كان شاباً لم يبلغ عامه العشرين، تزوج حينها من سيدة عراقية، أنجب منها ابنيه وسام وعمر، لكنهما انفصلا "بهدوء".

إلا أن الساهر يشير دائماً إلى العلاقة الطيبة التي تجمعه بطليقته.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية