ما حقيقة خبر "باب الحارة يودّع الشاشات"؟

بالعربي: يبدو أن أزمة مسلسل "باب الحارة" تسلك طريقاً للتفاقم من جديد، حيث أعلن المنتج محمد قبنض نيّتَه إنجاز جزء جديد من المسلسل بعيداً عما يقال حول إنتاجه من قبل المخرج بسام الملا.

وأكّد قبنض أنه يعتمد على مجموعة من الكتّاب لإنجاز الجزء الجديد، وأنه سيكون من إخراج أسعد عيد، مؤكّداً ضمّ المسلسل شخصيات عربية في حارة جديدة مع إبعاد شخصيات رئيسية وحذفها بالكامل من المسلسل.

من جهته أكد المنتج الفني في شركة "ميسلون فيلمز" عبد الرزاق حوراني في حديث نقله موقع "سيدتي نت" أن المنتج بسام الملا يستعد لإنجاز باب الحارة بجزئين جديدين هما العاشر والحادي عشر، وأن التصوير لن يبدأ قبل شهر شباط من العام 2018.

ولفت حوراني إلى أنّ نجوم العمل الأساسيين سيكونون متواجدين في الجزئين الجديدين من المسلسل بينما لم يتم الاستقرار على المخرج الذي سيتولى دفة العمل، مؤكداً أن الشركة حازت الحقوق القضائية الكاملة التي تخولها إنتاج باب الحارة دون سواها.

إذاً، يعيش الجمهور المحبّ لهذا المسلسل حالة من الحيرة بين تصريحات متناقضة، فهل سنكون مع فصل جديد من فصول الصراع حول مسلسل باب الحارة؟! وهل سيؤدي ذلك لتوقف العمل من جديد؟.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية