بن سلمان زار "إسرائيل" سراً !!.. وهذه التفاصيل !

بالعربي: كشفت صحيفة "ميكور ريشون" العبرية، الأحد 10 سبتمبر/ أيلول 2017 أن "محمد بن سلمان ولي العهد السعودي قد زار كيان الاحتلال "الإسرائيلي" الأسبوع الماضي سراً والتقى برئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو".

وبحسب تقرير ترجمه موقع "عربي 21" فقد قال المعلق السياسي للصحيفة "الإسرائيلية" أرئيل كهانا، إن "وفداً أمنيا كبيراً ضمن شخصيات أمنية واستخبارية رافق بن سلمان في زيارته لتل أبيب"، مشيرة إلى أن الجنرال السعودي المتقاعد أنور عشقي كان ضمن أعضاء الوفد.

وقال الصحفي "الإسرائيلي" آريل كاهنا، إنه" كما سبق أن أكد حصرياً أن الأمير الملكي للسعودية زار "إسرائيل" الأسبوع السابق سراً.

وقال حساب مجتهد الأحد 10 سبتمبر/ أيلول 2017 والذي يتابعه 1.88 مليون شخص ويُشيع على نطاق واسع أنه حساب "لأميرتين من آل سعود" تقيمان في لندن، والذي صدقت بعض تسريباته، إن" الصحفية نوغا تارنوبولسكي المتخصصة بالشأن "الإسرائيلي"، وتحظى بمصداقية عالمية، انفردت بتأكيد زيارة محمد بن سلمان "لإسرائيل".

وعلَّق مجتهد قائلاً "يظنون الشعوب رُوضت لتقبل التطبيع، لعلهم يفاجأون برد فعل لم يحتسبوه".


موقع "هيئة البث الإسرائيلي باللغة العربية"، كان قد نشر يوم الخميس الفائت نقلاً عن مراسله شمعون أران، أن "أميراً من البلاط الملكي السعودي زار البلاد سراً خلال الأيام الأخيرة وبحث مع كبار المسؤولين "الإسرائيليين" فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام".

وأضافت أن" كلاً من ديوان نتنياهو ووزارة الخارجية رفضا التعليق على هذا الخبر، مشيرةً إلى أنباء تحدثت في السابق عن اتصالات بين الجانبين "الاسرائيلي" والسعودي في هذا المضمار.

ويأتي الحديث عن زيارة بن سلمان "لإسرائيل" بعد كشف إذاعة "صوت إسرائيل"، الخميس 7 سبتمبر/أيلول 2017 ، عن أن أميراً سعودياً زار "إسرائيل" سراً خلال الأيام الأخيرة، وبحث مع كبار المسؤولين "الإسرائيليين" فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام، حسب ما نقلت وكالة سبوتنيك عن الإذاعة العبرية.

وأضافت "رفض كل من ديوان رئيس الوزراء ووزارة الخارجية بإسرائيل التعليق على هذا الخبر".

وكانت الإذاعة قد أشارت، قبل ذلك بيوم في إحدى نشراتها إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي عقد اجتماعاً مع أحد الشخصيات الخليجية الرفيعة دون التعريف بهويته.

المصدر : ‏السعودية تايمز +عربي 21 ‏

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية