البنك الدولي يقدم منحاً بقيمة 43 مليون دولار للفلسطينيين

بالعربي: أعلن البنك الدولي اليوم الجمعة، الموافقة على أربعة مشاريع في الأراضي الفلسطينية تهدف إلى تحسين الظروف المعيشية وزيادة الفرص المتاحة للفلسطينيين.

والمشاريع التي سيتم تمويلها هي: المشروع الثالث لتنمية البلديات، مشروع تحسين أداء قطاع الكهرباء، المشروع الثاني للتمويل من أجل خلق الوظائف، ومشروع تعزيز الحماية الاجتماعية الجديد.

واشار البنك في بيان الى انه سيمول هذه المشاريع من خلال منح يبلغ مجموعها 43 مليون دولار بهدف خلق فرص العمل، والتعافي وإعادة الإعمار، وتقديم الخدمات، وتوفير الحماية الاجتماعية للفئات المهمشة والأولى بالرعاية.

وفي معرض تعليقها على ذلك، قالت المديرة والممثلة المقيمة للبنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة مارينا ويس: "يسعى البنك الدولي من خلال هذه المشاريع الجديدة إلى مساندة مستويات المعيشة في بيئة صعبة وهشة. ويشمل ذلك تقديم الخدمات للمواطنين الفلسطينيين، وإشراك القطاع الخاص في خلق فرص العمل، وبناء ثقة الجمهور في المؤسسات المحلية".

وسيتم تمويل المشروع الثالث لتنمية البلديات بمبلغ 16 مليون دولار أميركي من البنك الدولي وتمويل مشترك من جهات مانحة بمبلغ 20 مليون دولار من الصندوق الاستئماني للشراكة من أجل تنمية البنية التحتية (الصندوق الاستئماني)، الذي يديره البنك.

وسيعتمد المشروع الجديد على ما حققته المشاريع السابقة من نجاح وسيوسع نطاق عملياته لتحسين أداء البلديات وتقديم الخدمات، كما سيستكشف فرص الاستثمارات المشتركة مع القطاع الخاص لضمان استدامة الخدمات البلدية.

ويمثل مشروع تحسين أداء قطاع الكهرباء جانبا آخر للتعاون بين البنك الدولي والشركاء الدوليين لمساعدة الشعب الفلسطيني. ويشارك البنك الدولي والصندوق الاستئماني في تمويل هذا المشروع بواقع 4 ملايين دولار و 7 ملايين دولار على الترتيب، حيث سيسهم في تدعيم قدرات مؤسسات قطاع الطاقة الرئيسية، وتحسين كفاءة نظام توزيع الكهرباء وجودة خدماته، وتطبيق نموذج عمل جديد على أساس تجريبي للطاقة الشمسية في غزة. علاوة على ذلك، سيسهم المشروع في تدعيم الاستدامة المالية للقطاع، وتهيئة بيئة مواتية لاستثمارات القطاع الخاص في توليد الكهرباء.

ويلعب القطاع الخاص دورا أساسيا في المستقبل الاجتماعي والاقتصادي للضفة الغربية وغزة، وهي منطقة تعاني حاليا من محدودية فرص العمل، ولاسيما بين الشباب والنساء. ويساند البنك خلق فرص العمل من خلال مشروعه الثاني للتمويل من أجل خلق الوظائف.

وعن طريق منح مقدمة من البنك الدولي بمبلغ 8 ملايين دولار و 1.5 مليون دولار من صندوق تقوية قدرات الدول وبناء السلام، سيساند المشروع أساليب مبتكرة للتمويل لإعطاء دفعة لخلق فرص العمل من خلال رأس المال الخاص. وسيقدم المشروع المساندة لتمويل الشركات الناشئة في مراحل تطورها المبكرة، والاستثمار من أجل التوظيف في الشركات المتوسطة والكبيرة، والاستثمار في المهارات التي يحتاجها القطاع الخاص.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية