هذا ما ستبلغه القيادة الفلسطينية لمبعوث ترامب

بالعربي: نقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن مسؤولين في السلطة الفلسطينية قولهم بان القيادة الفلسطينية ستوضح للمبعوث الأمريكي جيسون غرينبلات، خلال زيارته الى رام الله، اليوم، انها معنية بأن تعرض القيادة الامريكية مخططاً او صفقة شاملة للاتفاق بين الفلسطينيين و"الاسرائيليين"، وعدم الدخول في مفاوضات مرحلية مع "اسرائيل". وقالت المصادر الفلسطينية انه تم طرح هذا الموقف خلال المحادثات التي جرت مع ممثلي الادارة الأمريكية، وايضا خلال الاتصالات التي جرت تمهيدا للقاء المرتقب بين الرئيس دونالد ترامب والرئيس محمود عباس في البيت الأبيض.

وأشارت الصحيفة الى ان احدى النقاط التي تناقشها رام الله حاليا، هي نقطة بداية المفاوضات مع "اسرائيل" اذا ما قاد الرئيس ترامب الى خطوة كهذه. اذ ليس من الواضح للفلسطينيين ما الذي سيقترحه الرئيس الجديد، وما هي الصيغة التي سيعرضها. وقال مسؤول فلسطيني رفيع لصحيفة "هآرتس": "لا زلنا في مرحلة جس النبض والاتصالات، لكننا معنيين بأن تدفع الادارة صفقة شاملة. لقد اوضحنا موقفنا وهو انه اذا قادت صفقة كهذه، خلال فترة زمنية محددة، الى اتفاق دائم يضمن دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل على حدود 67 وانهاء الاحتلال، فنحن على استعداد لمناقشة سبل تحقيق هذا الهدف".

وكان الرئيس عباس قد صرح في اكثر من مرة بأن استئناف المحادثات يجب ان يقوم على الأسس التي اتفق عليها مع وزير الخارجية الامريكي السابق جون كيري، بعد جولة المفاوضات الاخيرة. والحديث اولا عن تجميد البناء في المستوطنات وتطبيق الدفعة الرابعة من اتفاق إطلاق سراح قدامى الأسرى. وقال مصدر امني فلسطيني ان إطلاق سراح الاسرى يعتبر مسالة مبدئية، مضيفا ان هناك قضايا اخرى يجب حلها، كمسالة الاعتقالات اليومية التي تنفذها اسرائيل وتصريحاتها بشأن البناء المكثف في المستوطنات.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، د. محمود اشتية، ان التقدم في العملية السياسية يرتبط باستعداد اسرائيل لإنهاء الاحتلال وحل الدولتين، لا يمكن اجراء مفاوضات حول حل الدولتين، بينما يتواصل البناء في المستوطنات وتتواصل الاعتقالات في الضفة".

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية