الاتحاد الاوروبي يحتفل في رام الله بالوحدة الاوروبية


بالعربي: أعرب ممثّل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفن كون فون بورغسدت، في حديث لـ "وطن"، خلال الاحتفال بيوم أوروبا (الاحتفال بالوحدة الأوروبية) في رام الله، عن سعادته بالمشاركة الواسعة بالاحتفال الذي أقيم أمس وشهد حضوراً رسمياً أوروبياً ومحلياً ومؤسساتياً مدنياً واعلامياً.

وقال سفن: أ"نا سعيد جداً برؤية العديد من الناس في هذا الاحتفال، ومن مختلف فئات المجتمع وعلى كافة المستويات جاؤوا للمشاركة بالاحتفال معنا في يوم أوروبا في رام الله، وهذا أمر مبهر، ويظهر لنا أن الناس هنا يريدون المشاركة في مناسبات تواصل أكبر مع الاتحاد الاوروبي"، وأضاف: "نحن نحتَفِل بقيام وزير الخارجية الفرنسي روبير شومان عام 1950 بِطَرح أفكاره حول أوروبا متحدة من أجل سلام دائم في القارة الأوروبية، كما أن الشعب الفلسطيني يريد أن يعرف ماذا يعني لنا الاتحاد الأوروبي وماذا يمكن ان يستفيدوا من تجاربنا السابقة بالصراعات".

بدوره هنأ وزير العمل الفلسطيني نصري أبو جيش، الاتحاد الأوروبي، باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية الاتحاد الأوروبي في يوم أوروبا، وقال لوطن، إن الاتحاد  صديق دائم لفلسطين، وله دور هام داعم للشعب الفلسطيني، سواء على صعيد الدعم المادي والبناء بمشاريع مرتبطة بالبنية التحتية والدعم الأعمق المرتبط بالإنسان والريادة والشباب الفلسطيني.

وتخلل الحفل تسليم درع تكريمي لعائلة الشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة، التي قتلت برصاص الاحتلال خلال إحدى التغطيات الميدانية بمخيم جنين.
ولم يبتعد حفل الاتحاد الأوروبي عن دوره في دعم الشباب الفلسطيني الموهوب حيث قدم الحفل مواهب شابة من مدينة القدس امتعت الحضور بعروض غنائية واستعراضية مميزة.

جدير بالذكر أنه يتم الاحتفال بيوم أوروبا في ذكرى تأسيس الاتحاد الأوروبي، الذي يَحتَفِل بقيام وزير الخارجية الفرنسي روبير شومان عام 1950 بِطَرح أفكاره حول أوروبا متحدة من أجل سلام دائم في القارة الأوروبية.