الأيتام وذو الاعاقة في طولكرم على مأدبة إفطار للاتحاد الأوروبي


بالعربي: نحو 150 طفلاً من الأيتام وذوي الإعاقة وحالات التفكك الأسري، جمعتهم مائدة افطار رمضاني أعدها الاتحاد الأوروبي في مدينة طولكرم.

الافطار جاء بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية، واستهدف النزلاء في جمعية الاتحاد النسائي العربي، والهلال الأحمر الفلسطيني، وجمعية دار اليتيم العربي.

وشمل الإفطار على فعاليات للأطفال رسمت البسمة على وجوههم، وادخلت البهجة إلى قلوبهم في الشهر الفضيل.  

وقال مدير مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة طولكرم محمد سمحان، إن " الاتحاد الأوروبي شريك دائم لوزارة التنمية الاجتماعية في تقديم الخدمات للفئات المهمشة والضعيفة".

وأكد على أن الوزارة تعمل من خلال العديد من البرامج على دعم الفقراء وهذه الفئات، لافتاً الى ضرورة تظافر جهود جميع المؤسسات من أجل تقديم الدعم لها .

وشكر سمحان الاتحاد الأوروبي لدوره الداعم للوزارة من أجل النهوض بالخدمات التي تقدمها للمواطنين. 

من جانبها قالت المعلمة في جمعية الاتحاد النسائي العربي في طولكرم نوال صالح، إن الإفطار ساهم في دعم ذوي الإعاقة والوقوف الى جانبهم خاصة في شهر رمضان الفضيل.

ودعت جمع المؤسسات والمقتدرين للوقوف لدعم الجمعية من حتى تكون قادرة على الاستمرار في  تقديم الخدمات لنزلاء فيها . 

يشار إلى أن الإفطار، يأتي ضمن سلسلة إفطارات يقيمها الاتحاد الأوروبي سنويا في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة للمستفيدين من برنامج المخصصات المالية في وزارة التنمية الاجتماعية.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية