فيديو| إفطار لذوي الإعاقة بدعم اوروبي في البيرة


بالعربي: رغم ما تعانيه من وجع تحاول عائلة الطفلة لما الروم من ذوي الإعاقة الذهنية، قضاء بعض الوقت مع طفلتها واللعب معها في مقر جمعية ياسمين الخيرية بمدينة البيرة، التي احتضنت افطاراً رمضانياً بتنظيم من الاتحاد الأوروبي.

عائلة الروم واحدة من عدة عائلات جمعهم الافطار، الذي تم بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية، ضمن سلسلة إفطارات تستهدف الفئات المهمشة والعائلات المستفيدة من المخصصات الاجتماعية للوزارة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

لينا الروم وهي والدة الطفلة تقول لـ" بالعربي" إن طفلتها تعاني من متلازمة "داون سندروم" وأن جمعية ياسمين احتضنتها وهي لم تتجاوز 5 شهور من عمرها، وطرأ تحسن كبير على حالتها".

وأضافت ان "الإفطار يساهم في مساندة الأشخاص من ذوي الإعاقة، ويقدم الدعم النفسي لهم"، مبينةً ان هذه الفئة بحاجة لدعم من جميع فئات المجتمع.

وأكدت أن الإفطار وما تبعه من فقرات ترفيهية للأطفال، شكل فرصة لطفلتها للتواصل مع أقارنها وادخلت البهجة والفرح إلى قلبها. 

بدوره أكد مدير العلاقات العامة في جمعية ياسمين الخيرية مرسي فرج، لـ"بالعربي" إن الإفطار خطوة مهمة للوقوف الى جانب ذوي الإعاقة في شهر رمضان المبارك.

مبيناً، أن جمعية ياسمين وبالتعاون مع الجهات الشريكة هدفت لجمع ذوي الإعاقة مع عائلاتهم، ومساندتهم والتأكيد أن ذوي الإعاقة ليسوا لوحدهم. 

وتبع الإفطار فعاليات ترفيهية شارك فيها الأطفال من ذوي الإعاقة، وشملت توزيع الهدايا عليهم، لادخال الفرحة إلى قلوبهم في الشهر الفضيل. 

وقال نائب مديرية التنمية الاجتماعية في رام الله والبيرة سليم عودة، إن الوزارة تعمل من خلال الجهات الداعمة والجمعيات المهتمة بذوي الإعاقة لتوفير الدعم الازم لهذه الفئة وتوفير الحياة الكريمة لها . شاكراً الاتحاد الأوروبي على دعمه المتواصل لوزارة التنمية الاجتماعية.

يشار إلى أن جمعية ياسمين الخيرية، تحتضن نحو 120 شخصاً من ذوي الإعاقة، وتقدم لهم العديد من البرامج التأهيلية والدعم النفسي.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية