فيديو.. لماذا يوجه الرئيس الاسد الاتهامات لـ "ضيوفه"؟!


بالعربي : بدأَ وفد رفيع من البرلمان الأوروبي زيارة الى دمشق هي الأولى منذ اكثر من خمس سنوات التقي خلالها الرئيس بشار الأسد وكبار المسؤولين السوريين، حيث اتهم الرئيس الاسد الغرب بمحاربة سوريا في العلن والتفاوض معها بالسر.

زيارات مكوكية لوفود اوروبية محورها دمشق، اخرها كان في زيارة وفد من البرلمان الاوروبي برئاسة نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي خافيير كوسو.

وتأتي الزيارة بهدف الاطلاع على حقيقة الأوضاع فيها ونقل ذلك إلى البرلمان الأوروبي.

الوفد الاوروبي التقى رئيسة مجلس الشعب السوري هدية عباس، مؤكدا دعم ومساندة سورية في مطلبها برفع العقوبات الأوروبية المفروضة عليها.

خافيير كوسو من جهة اخرى ادان الغطرسة الأوروبية أحيانا والأمريكية بشكل دائم ضد الدول في العالم، مؤكدا ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية لجميع البلدان.

وقال خافيير كوسو نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي : نريد من خلال الزيارة نقل الصورة الحقيقية لما يحدث في سورية إلى البرلمان الأوروبي، فالشعب السوري وحده صاحب الحق في تقرير مستقبل بلاده واختيار قيادته، والإرهاب الذي يضرب سورية حاليا هو ذاته الإرهاب الذي سبق أن أودى بحياة المواطنين الأبرياء في بلادي إسبانيا عام الفين واربعة .

الزيارة التي سبقها بأيام زيارة وفد ايطالي لدمشق برئاسة مدير الاستخبارات الايطالية واخرى لرئيس الاستخبارات السورية محمد ديب زيتون الى روما، تعكس تغييرا في السياسات الاوروبية تجاه سوريا، او يمكن ان تكون ضمن اسلوب المعايير المزدوجة كما اسماها الرئيس بشار الاسد الذي قال ان الدول الغربية تعلن الحرب على سوريا في العلن، بينما تتسابق للتعاون معها في السر.

وقال الرئيس السوري بشار الاسد: انهم يهاجموننا سياسيا ثم يرسلون مسؤوليهم للتفاوض معنا تحت الطاولة خاصة في المجال الامني جميعهم يقومون بذلك، هم لا يريدون اغضاب الولايات المتحدة، فمعظم المسؤولين الغربيين يقولون ما تريده واشنطن.
وكانت عدة وفود اوروبية زارت دمشق خلال الاشهر السابقة ابرزها لوفد برلماني بلجيكي اضافة الى زيارة وفد فرنسي ضم خمسة اعضاء من الجمعية الوطنية الفرنسية التقى الرئيس الاسد وزار بعض مناطق العاصمة دمشق.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية