ماذا وراء الحراك الدبلوماسي حول القضية الفلسطينية ؟


بالعربي- فارس المالكي : ساعات قليلة على مغادرة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون فلسطين واضطلاعه عن قرب على الاوضاع في قطاع غزة واجتماعاته مع القيادة الفلسطينية ، حتى جاء وزير الخارجية المصري سامح شكري لرام الله ، الزيارة  جاءت في اطار المحاولات المصرية لدفع عجلة العملية السلمية الى الامام وتحريك ملف المفاوضات .

وفي الوقت الذي يدور فيه الحديث عن افكار مصرية  لتشجيع الجانبين الفلسطيني و"الاسرائيلي" على استنئاف عملية التفاوض ، فإن مراقبين يقللون من امكانية نجاح هذه الجهود لاسيما وان "اسرائيل" تستغل هذه التحركات لتحقيق اهدافها المحلية والاقليمية.

يشار الى انه وفي الثالث من الشهر الجاري عقد مؤتمر دولي على مستوى الوزراء في باريس اكدوا خلاله دعمهم  للمبادرة الفرنسية للسلام والتي رحب بها العرب والفلسطينيون  ورفضتها اسرائيل التي لاتزال تسابق الزمن في فرض الحقائق على الارض .

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر شبكة بالعربي الإخبارية